اخصائى طارق العرابى(ابو احمد)
حين تملا كفيك من قمح القلب ---كى تطعم ارواحهم الجائعه ثم يخذلون احساسك النبيل ---فلا تعاتبهم ---فقط قل وداعا وابتسم-----------------ويشرفنى تسجيلكم سلفا فى منتداى ويسعدنى صداقتكم الدائمه ومساهمتكم بمنتداى لاثرائه مع خالص حبى وتقديرى طارق العرابى رئيس قسم الرخص بمجلس مدينة ميت سلسيل - عضو نادى المراسلات الدوليه حول العالم
راديو اذاعة الطرب المصرى
راديو اذاعة الطرب مصر
راديو اذاعة الطرب مصر
المواضيع الأخيرة
» الشهداء أكرم منا جميعا
السبت 15 أكتوبر 2016, 3:40 pm من طرف طارق العرابى

» الشهداء أكرم منا جميعا
السبت 15 أكتوبر 2016, 3:39 pm من طرف طارق العرابى

» اصل عائلة العرابى
الثلاثاء 20 سبتمبر 2016, 10:49 am من طرف زائر

» المصرى والاكل
الأحد 19 يونيو 2016, 8:38 pm من طرف طارق العرابى

» تحياتى إلى الأستاذ سيد هاشم
السبت 14 مايو 2016, 9:31 am من طرف طارق العرابى

» اتحدوا ..................ياعرب
السبت 05 سبتمبر 2015, 4:31 pm من طرف طارق العرابى

» الانتخابات المفككه
السبت 05 سبتمبر 2015, 3:58 pm من طرف طارق العرابى

» الله يرحمك عمى مختار
الأحد 05 أبريل 2015, 10:04 pm من طرف طارق العرابى

» نصائح ......غاليه
الجمعة 13 مارس 2015, 1:21 pm من طرف طارق العرابى

الساعه الخضراء

Cairo

توقيت مدينة ميت سلسيل
ملفات وقضايا اسلاميه

ملفات وقضايا إسلامية

الصلاه

الحق احق ان يتبع

اذهب الى الأسفل

22012013

مُساهمة 

الحق احق ان يتبع





  1. حدثان مهمان يلوحان في الأفق خلال الساعات القادمة يتحدد علي اثرهما شكل
    الحياة علي أرض مصر في المستقبل القريب وللأسف فإنهما يحلان علينا في يومين
    متتاليين .. الحدث الأول هو الاحتفال بالذكري الثانية لثورة 25 يناير
    والاستعدادات التي تجري علي قدم وساق من جانب كل القوي السياسية لحشد
    انصارها لهذا اليوم حتي تستفيد من أجواء هذا الاحتفال سواء من ناحية
    استعراض القوة أو التواجد الملحوظ في الشارع السياسي في مصرنا المحروسة .


  2. القوي الإسلامية - في ظني - ستبتعد عن الميدان قدر الإمكان.. تجنبا
    لحدوث مصادمات أو اشتباكات بين أنصارها واتباع القوي الليبرالية والثورية
    والمدنية للحفاظ علي سلمية الثورة وستركز جل همها في الإعلان عن مشروعات
    مستقبلية يرون انها ستصب في صالح المجتمع والناس .. خاصة بعد ان ايقنوا ان
    المواطنين غير راضين عن ادائهم علي أرض الواقع .. خاصة مع تردي حالة
    الاقتصاد وانخفاض قيمة الجنيه أمام العملات الأخري وتراجع دخل السياحة
    وهروب المستثمرين المصريين والعرب وانتشار ظاهرة البلطجة في كل مكان -عيني
    عينك - لدرجة ان البلطجية أصبحوا يفرضون الإتاوات علي أصحاب المحلات وعلي
    المواطنين .. علاوة علي استمرار ظواهر الخطف والسلب وسرقة السيارات
    وأصحابها بالإكراه وترويع الآمنين.. وما زاد الطين بلة تكرار محاولة
    الاعتداء علي محطات مترو الانفاق في محاولة لتعطيل حركة هذا الجهاز الحيوي
    الذي يؤدي توقفه الي اختناق القاهرة الكبري وتوقف حركة المرور .. الأكثر من
    ذلك انتشار حالات قطع الطرق والاعتداء علي المحاكم وأقسام الشرطة لتهريب
    المساجين وكانت آخر هذه المحاولات ماحدث أمام قسم ثان شبرا الخيمة مساء
    السبت الماضي والتي شهدت المنطقة السكنية المحيطة به معركة عسكرية استمرت
    حتي الثالثة فجرا راح ضحيتها خمسة أفراد بينهم ضابطان ومجند .


  3. علي الجانب الآخر فإن القوي المعارضة ستحاول بالتأكيد التواجد في
    الصورة بقوة لإيمانها واعتقادها بأن هذه المناسبة فرصة للتأكيد علي أن
    أهداف ثورة يناير والتي تمثلت في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية لم
    يتحقق منها شيء.. وسيكون تواجدهم في الميدان من أجل الحفاظ علي مكتسبات
    الثورة والتأكيد علي ضرورة تحقيق أهدافها .


  4. الحدث الثاني والذي يحتل الأهمية الأكبر - من وجهة نظر الجميع - هو
    نتيجة الحكم في أحداث استاد بورسعيد والتي راح ضحيتها 73 مشجعا أهلاويا مما
    دفع التراس الأهلي الي التهديد والوعيد بتحويل مصر لبحر من الدماء اذا لم
    يقتص الحكم للشهداء .. في الوقت الذي سار فيه علي نفس النهج التراس المصري
    ولكن علي الطريق المعاكس .. فهم يرون ان المقبوض عليهم أبرياء .. وأن
    المدينة الباسلة بعيدة كل البعد عما ارتكبته قوي مأجورة علي أرضها ..
    وهددوا أيضا بالثأر لذويهم في حالة تسييس الحكم وإدانة المتهمين ولوحوا
    بالانفصال وإعلان بورسعيد دولة مستقلة.. وهذا يعني أننا أمام كارثة خطيرة
    ربما تعصف بأمن واستقرار الدولة في ظل عدم التواجد الأمني بالشكل المطلوب .


  5. لم نعد نحترم القانون .. لم نعد نقدر القضاه ونجلهم وأصبحنا نضغط في كل
    اتجاه وبكل السبل في سبيل التأثير علي قضاته كي تخرج الأحكام في صالح
    جماعة ضد أخري .


  6. والسؤال الذي يطرح نفسه .. لماذا لا نرضي بالعدالة المتمثلة في القضاء
    طالما ننادي بتحقيق أهداف الثورة والتي من بينها العدالة والحرية والكرامة
    الإنسانية ؟ يجب ان تتسق أفعالنا مع أقوالنا حتي نحدد الطريق السليم الذي
    نسلكه في سبيل تحقيق أهداف ثورتنا .. وحتي نجنب بلادنا شرور الإنقسام
    والفرقة والتشتت والبلطجة التي يريدها لنا أعداء الوطن سواء في الخارج أو
    الداخل .


  7. علينا جميعا احترام أحكام القضاء فهو السند الوحيد للمواطن البسيط ..
    وعلينا جميعا أن نحافظ علي سلمية التظاهر وأن نحترم حقوق الآخرين وأن نبتعد
    عن تعطيل مصالح الناس بقطع الطرق وإعاقة حركة المواصلات وهذا أيضا من
    أهداف ثورتنا الذي نسعي لتحقيقها في الذكري الثانية لها والأهم من ذلك أن
    يشعر المواطن بالأمن والأمان المفقود علي أرضه .



_اخصائى طارق العرابى مجلس مدينة ميت سلسيل __________
ماتمنيت البكاء يوما ولكن هم الزمان ابكانى




....تمنيت ان اعيش كما تريد نفسى






ولكن عاشت نفسى كما يريد زمانى
avatar
طارق العرابى
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 1342
تاريخ التسجيل : 17/10/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eloraby.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

الحق احق ان يتبع :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى