اخصائى طارق العرابى(ابو احمد)
حين تملا كفيك من قمح القلب ---كى تطعم ارواحهم الجائعه ثم يخذلون احساسك النبيل ---فلا تعاتبهم ---فقط قل وداعا وابتسم-----------------ويشرفنى تسجيلكم سلفا فى منتداى ويسعدنى صداقتكم الدائمه ومساهمتكم بمنتداى لاثرائه مع خالص حبى وتقديرى طارق العرابى رئيس قسم الرخص بمجلس مدينة ميت سلسيل - عضو نادى المراسلات الدوليه حول العالم
راديو اذاعة الطرب المصرى
راديو اذاعة الطرب مصر
راديو اذاعة الطرب مصر
المواضيع الأخيرة
» الشهداء أكرم منا جميعا
السبت 15 أكتوبر 2016, 3:40 pm من طرف طارق العرابى

» الشهداء أكرم منا جميعا
السبت 15 أكتوبر 2016, 3:39 pm من طرف طارق العرابى

» اصل عائلة العرابى
الثلاثاء 20 سبتمبر 2016, 10:49 am من طرف زائر

» المصرى والاكل
الأحد 19 يونيو 2016, 8:38 pm من طرف طارق العرابى

» تحياتى إلى الأستاذ سيد هاشم
السبت 14 مايو 2016, 9:31 am من طرف طارق العرابى

» اتحدوا ..................ياعرب
السبت 05 سبتمبر 2015, 4:31 pm من طرف طارق العرابى

» الانتخابات المفككه
السبت 05 سبتمبر 2015, 3:58 pm من طرف طارق العرابى

» الله يرحمك عمى مختار
الأحد 05 أبريل 2015, 10:04 pm من طرف طارق العرابى

» نصائح ......غاليه
الجمعة 13 مارس 2015, 1:21 pm من طرف طارق العرابى

الساعه الخضراء

Cairo

توقيت مدينة ميت سلسيل
ملفات وقضايا اسلاميه

ملفات وقضايا إسلامية

الصلاه

قصة واقعيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20012014

مُساهمة 

قصة واقعيه




قصة حقيقية و رائعة

جاء رجل الى الإمام علي بن ابي طالب رضي الله عنه وقال : يا إمام لقد اشتريت دارا وارجو ان تكتب لي عقد شرائها بيدك .

فنظر علي رضي الله عنه اليه بعين الحكمة فوجد الدنيا قد تربعت على عرش قلبه وملكت عليه أقطار نفسه فكتب قائلا يريد ان يُذِكّره بالدار الباقية . كتب بعدما حمد الله وأثنى عليه

أما بعد:

فقد أشترى ميت من ميت دارا في بلد المذنبين ، وسكة الغافلين ، لها اربعة حدود ، الحد الأول ينتهي الى الموت والثاني ينتهي الى القبر والثالث ينتهي الى الحساب والرابع ينتهي إما الى الجنة وإما الى النار .

فبكى الرجل بكاء مرا وعلم ان أمير المؤمنين أراد ان يكشف الحجب الكثيفة عن قلبه الغافل فقال : يا امير المؤمنين
أُشهد الله أني قد تصدقت بداري على أبناء السبيل . فقال له علي رضي الله عنه هذه القصيدة العصماء:

النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت
أن السعادة فيها ترك م فيــها

لا دارٌ للمرءِ بعد الموت يسكُنها
إلا التي كانَ قبـل الموتِ بانيـها

فإن بناها بخير طاب مسكنُه
وإن بناها بشر خــــاب بانيـــها

أموالنا لذوي الميراث نجمعُها
ودورنا لخراب الدهـر نبنـيــها

أين الملوك التي كانت مسلطنةً
حتى سقاها بكأس الموت ساقيها

فكم مدائنٍ في الآفاق قد بنيت
أمست خرابا وأفنى الموتُ أهليــها

لا تركِنَنَّ إلى الدنيا وما فيها
فالموت لا شـــك يُفنينا ويُفنيــها

لكل نفس وان كانت على وجلٍ
من المَنِيَّةِ آمـــالٌ تقويـــــــها

المرء يبسطها والدهر يقبضُها
والنفس تنشرها والموت يطويـــها

إنما المكارم أخلاقٌ مطهرةٌ
الدين أولها والعقـــــــل ثانيـها

والعلم ثالثها والحلم رابعها
والجود خامسها والفضل سادسـها

والبر سابعها والشكر ثامنها
والصبر تاسعها واللين باقيـــــها

والنفس تعلم أنى لا أصادقها
ولست ارشدُ إلا حين اعصيـــها

واعمل لدار ٍ رضوانُ خازنها
والجار احمد والرحمن بانيــها

قصورها ذهب والمسك طينتها
والزعفران حشيشٌ نابتٌ فيــها

أنهارها لبنٌ محضٌ ومن عسل
والخمر يجري رحيقاً في مجاريــها

والطير تجري على الأغصان عاكفةً
تسبحُ الله جهراً في مغانيـــــــها

من يشتري الدار في الفردوس يعمرها
بركعةٍ في ظلام الليل يحييـها

اللهم ارزقنا الجنة وقصورها والمسلمين اجمعين. امين ،،،،،

_اخصائى طارق العرابى مجلس مدينة ميت سلسيل __________
ماتمنيت البكاء يوما ولكن هم الزمان ابكانى




....تمنيت ان اعيش كما تريد نفسى






ولكن عاشت نفسى كما يريد زمانى
avatar
طارق العرابى
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 1342
تاريخ التسجيل : 17/10/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eloraby.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

قصة واقعيه :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى