اخصائى طارق العرابى(ابو احمد)
حين تملا كفيك من قمح القلب ---كى تطعم ارواحهم الجائعه ثم يخذلون احساسك النبيل ---فلا تعاتبهم ---فقط قل وداعا وابتسم-----------------ويشرفنى تسجيلكم سلفا فى منتداى ويسعدنى صداقتكم الدائمه ومساهمتكم بمنتداى لاثرائه مع خالص حبى وتقديرى طارق العرابى رئيس قسم الرخص بمجلس مدينة ميت سلسيل - عضو نادى المراسلات الدوليه حول العالم
راديو اذاعة الطرب المصرى
راديو اذاعة الطرب مصر
راديو اذاعة الطرب مصر
المواضيع الأخيرة
» الشهداء أكرم منا جميعا
السبت 15 أكتوبر 2016, 3:40 pm من طرف طارق العرابى

» الشهداء أكرم منا جميعا
السبت 15 أكتوبر 2016, 3:39 pm من طرف طارق العرابى

» اصل عائلة العرابى
الثلاثاء 20 سبتمبر 2016, 10:49 am من طرف زائر

» المصرى والاكل
الأحد 19 يونيو 2016, 8:38 pm من طرف طارق العرابى

» تحياتى إلى الأستاذ سيد هاشم
السبت 14 مايو 2016, 9:31 am من طرف طارق العرابى

» اتحدوا ..................ياعرب
السبت 05 سبتمبر 2015, 4:31 pm من طرف طارق العرابى

» الانتخابات المفككه
السبت 05 سبتمبر 2015, 3:58 pm من طرف طارق العرابى

» الله يرحمك عمى مختار
الأحد 05 أبريل 2015, 10:04 pm من طرف طارق العرابى

» نصائح ......غاليه
الجمعة 13 مارس 2015, 1:21 pm من طرف طارق العرابى

الساعه الخضراء

Cairo

توقيت مدينة ميت سلسيل
ملفات وقضايا اسلاميه

ملفات وقضايا إسلامية

الصلاه

لايوجد مكان لكم بيننا

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16012014

مُساهمة 

لايوجد مكان لكم بيننا




ليس من حق الفاشلين والمعوقين ومدمني ركوب الموجات الرائجة وكل من ساهم في إرباك المشهد المصري داخليا وخارجيا.. أن يعطونا دروسا في الديمقراطية.. وعليهم أن يعلنوا انسحابهم من الساحة ويقدموا من قبل ذلك اعتذارا واضحا وصريحا للشعب عن إفسادهم للحياة السياسية أو علي الأقل لمشاركتهم في صناعة الفوضي والضحك علي الشعب وإيهام الناس أنهم يستطيعون ويعرفون ويمتلكون الرؤية والقدرة.. وأشعلوا حروب العجزة.. وأوقدوا نيران الفتنة مع غيرهم خدعوا أنفسهم وظنوا أنهم يمكنهم خداع الشعب طوال هذه الفترات العصيبة.. لقد أعلنوا عن فشلهم بجدارة.. عندما رقصوا وتحالفوا تحالفات وهمية مع قوي المال السياسي الملوث المجرم من ناحية وقوي التضليل الفكري باسم الدين تارة وحرية الإعلام تارة أخري.. وقوي المصالح العفنة التي تتغذي دائما وأبدا من دماء هذا الشعب المسكين. المغلوب علي أمره.
الوجوه الصدئة والكالحة علي الساحة الآن عليها أن تتواري خجلا وبسرعة.. وتتوقف فورا عن البحث عن أدوار.. أو التفكير في مكافأة نهاية الخدمة.. أو النبش عن سبوبة لزوم دوام نهر الاسترزاق السياسي الفج بكل العملات الأجنبية وغير الأجنبية.. الشعب يريد أن يتطهر منكم ومن أدواركم القذرة والرديئة التي تمسحت بالوطن حتي أنهكته وأقضت مضاجع أهله.. وبالوطنية حتي لوثتها.. وبالحرية حتي وأدتها.. وبالمواطنة حتي طعنتها في مقتل.. وبالثورة حتي أوردت الثوار وغير الثوار.. الصادقين والمزيفين.. المهالك.. وبالشعب حتي ذاق الأمرين وتعب من الصبر وفاض الغضب الساطع وغير الساطع علي السواء.. وأصبح علي حافة الانفجار الكبير.. إثر تصاعد الانفجارات الصغري بشكل ينافس ويتفوق علي أي متوالية هندسية.
إذا كنتم تحبون هذا الشعب وإذا كنتم مخلصين لهذا الوطن.. انسحبوا بهدوء غير مأسوف عليكم.. اسمحوا للوجوه الجديدة والعناصر المخلصة التي لم تلوثها عصبية حزبية أو طائفية أو عرقية.. أصحاب الفكر الجديد.. أن يأخذوا دورهم ويعرضوا تجربتهم لإنقاذ الوطن.. بعد أن ثبت وهم وزيف ما عرض علي أنه إنقاذ.
أيها الفاشلون ارحموا الوطن والشعب الطامح للاستقرار.. وارحموا شباب الوطن.. وتعلموا أصول الديمقراطية التي تتدشقون بها وصدعتم بها الرءوس.. وأنتم لا تعلمون عنها أي شيء.. ولا تستطيعون استيعاب دروسها.. في الديمقراطيات المحترمة يقضي العرف قبل القانون بأن لا مجال إطلاقا للفاشلين سياسيا.. والراسبون شعبيا والمرفوضون جماهيريا يمتنعون.. ويتنحون بسرعة البرق دون استدعاء
إذا كنا ننادي بضرورة تطوير الخطاب الديني وهي مسألة في غاية الأهمية بعد أن تم تعرية الكثيرين علي الساحة من المتاجرين بالدين أو المتشددين والمنغلقين أصحاب الفهم الخاص الرافض للواقع وتطورات الحياة المعاصرة.. الذين حبسوا أنفسهم في عباءات وسراويل كانت منارات للبشرية في وقتها.. لم يستطيعوا فهمها بشكل صحيح ولم يتمكنوا من البناء عليها وإضافات لبنات تزيد البناء إشراقا.. وأيضا أصحاب الرؤي المتحررة المنفلتة التي تريد أن تهدم وتزلزل وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا.. إننا ننادي أيضا بضرورة تطوير الخطاب السياسي.. ليس تطوير لكن نريد أولا أن ننسف الحمام القديم.. فلم يعد صالحا ولا مناسبا.. نحن بحاجة إلي خطاب سياسي جديد بالفعل متقدم متطور يليق بالثورة وآمال الثورة وطموحات شعب يعاني وقدم الكثير من التضحيات ولايزال يقدمها يوميا من دمه وعرقه وقوته وحاضره ومستقبل أبنائه.
الخطاب السياسي الآن فاسد وعفن.. مصر تفتقد إلي خطاب سياسي صحيح غير معتل.. يعبر عن الأمل والمستقبل ويرسم طرق الخروج من المأزق والأزمات التي صنعناها بأنفسنا.. أو تم الزج بنا إليها سواء بحسن نية أو سوء قصد مع سبق الإصرار والترصد مصر تحتاج إلي التوقف فورا وبلا تردد عن خطابات التحريض ونشر الكراهية وتسميم الأجواء.. وتحرير كل أساليب التخوين والتكفير والتفسيق والإخراج من الدين والشلح من الوطنية.. فمراحل البناء لا تحتاج إلي المهيجين والمحرضين والراقصين علي كل الحبال وجماجم الموتي من الشهداء.. والراغبين في القصاص والمتنمرين لانتهاز كل فرص تصفية الحسابات.. والمولعين بالإقصاء والإبعاد والادعاء بالانفراد بامتلاك الحقيقة المطلقة.. رغم أنه يستحيل أن يمتلكها أحد علي وجه الأرض.
تطوير الخطاب السياسي يقتضي الاتفاق علي الأهداف الوطنية الكبري علي الأقل في هذه المرحلة الحرجة من عمر الوطن.. المرحلة الفاصلة بين الفوضي المطلقة والرغبة في بناء ديمقراطية حقيقية تليق بمصر وشعب مصر وحضارتها.. لابد من البدء فورا بإرادة حقيقية ونية صادقة ولا مجال للمناورة والضحك علي الدقون أو دفن الرءوس في الرمال.. فما شربناه من فوضي وما حل بنا من خراب ودمار يكفي ويكفي.

_اخصائى طارق العرابى مجلس مدينة ميت سلسيل __________
ماتمنيت البكاء يوما ولكن هم الزمان ابكانى




....تمنيت ان اعيش كما تريد نفسى






ولكن عاشت نفسى كما يريد زمانى
avatar
طارق العرابى
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 1342
تاريخ التسجيل : 17/10/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eloraby.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

لايوجد مكان لكم بيننا :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى