اخصائى طارق العرابى(ابو احمد)
حين تملا كفيك من قمح القلب ---كى تطعم ارواحهم الجائعه ثم يخذلون احساسك النبيل ---فلا تعاتبهم ---فقط قل وداعا وابتسم-----------------ويشرفنى تسجيلكم سلفا فى منتداى ويسعدنى صداقتكم الدائمه ومساهمتكم بمنتداى لاثرائه مع خالص حبى وتقديرى طارق العرابى رئيس قسم الرخص بمجلس مدينة ميت سلسيل - عضو نادى المراسلات الدوليه حول العالم
راديو اذاعة الطرب المصرى
راديو اذاعة الطرب مصر
راديو اذاعة الطرب مصر
المواضيع الأخيرة
» الشهداء أكرم منا جميعا
السبت 15 أكتوبر 2016, 3:40 pm من طرف طارق العرابى

» الشهداء أكرم منا جميعا
السبت 15 أكتوبر 2016, 3:39 pm من طرف طارق العرابى

» اصل عائلة العرابى
الثلاثاء 20 سبتمبر 2016, 10:49 am من طرف زائر

» المصرى والاكل
الأحد 19 يونيو 2016, 8:38 pm من طرف طارق العرابى

» تحياتى إلى الأستاذ سيد هاشم
السبت 14 مايو 2016, 9:31 am من طرف طارق العرابى

» اتحدوا ..................ياعرب
السبت 05 سبتمبر 2015, 4:31 pm من طرف طارق العرابى

» الانتخابات المفككه
السبت 05 سبتمبر 2015, 3:58 pm من طرف طارق العرابى

» الله يرحمك عمى مختار
الأحد 05 أبريل 2015, 10:04 pm من طرف طارق العرابى

» نصائح ......غاليه
الجمعة 13 مارس 2015, 1:21 pm من طرف طارق العرابى

الساعه الخضراء

Cairo

توقيت مدينة ميت سلسيل
ملفات وقضايا اسلاميه

ملفات وقضايا إسلامية

الصلاه

درس فى الوطنيه

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

10012014

مُساهمة 

درس فى الوطنيه




استعد المصريون للخروج يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين ليسجلوا ملحمة وطنية تاريخية جديدة بالإقبال غير المسبوق علي صناديق الاقتراع ليصوتوا علي دستورهم الحضاري بعد التخلص من دستور الجماعة الإرهابية الذي فرض علي مصر وشعبها بالغش والتزوير والخداع.
يستعد المصريون لتلقين أنصار الرئيس المعزول - والمحبوس علي ذمة قضايا من بينها التجسس والخيانة - درساً جديداً في حب هذا الوطن والتضحية بأرواحهم من أجله بينما الجماعة المارقة تواصل تخريبها في كل مكان.
لن تنجح الجماعة المارقة في إرهاب المصريين ودفعهم إلي الجلوس في بيوتهم يومي الاستفتاء. فالكبير والصغير من أبناء مصر الأحرار سيسجلون مشهداً غير مسبوق أمام صناديق الاستفتاء وسيضيف هذا المشهد المزيد من الحسرة والندامة والخزي والعار لهؤلاء الذين تآمروا علي وطنهم ووضعوا أياديهم الملوثة بالدماء والخيانة في أيادي أعداء مصر في الخارج.
لقد أكد مشروع الدستور الجديد أن بإمكان المصريين أن يتحاوروا وأن يتوافقوا وأن تجمعهم مائدة حوار واحدة يتفق خلالها كل الأطراف علي ما يحقق مصلحة الوطن ويحافظ علي كيانه ويحقق طموحات هذا الشعب بعيداً عن مصلحة الوطن ويحافظ علي كيانه ويحقق طموحات هذا الشعب بعيداً عن الفئة الشاردة التي لا تريد خيراً بهذا الوطن.
أكد المصريون أن صياغة دستور حضاري لدولة في حجم ومكانة وتاريخ مصر ليس مهمة صعبة وأن لجنة دستور مرسي لم تكن صاحبة قرار وكان يتحكم في توجهاتها جماعة المعزول إرضاء لتيارات وجماعات متطرفة كان لها اليد الطولي في توجيه سفينة الوطن نحو الهاوية خلال السنة الكبيسة التي حكم فيها مرسي وجماعته مصر وزرع الفرقة فيها بين المصريين داخل الوطن وبين مصر وأشقائها العرب والمسلمين خارج الوطن.
مشروع الدستور الجديد - حتي لو تحفظنا علي بعض نصوصه - لا يمكن مقارنته بدستور مرسي الذي تحدي إرادة قطاعات كثيرة من المصريين ورفض الاستجابة لنصائح ومناشدات أساتذة القانون الدستوري والسياسيين المخلصين بعدم التعجل فيه وتشكيل لجنة لتعديله بعد الاستفتاء عليه لكي يحقق أعلي نسبة من التوافق الوطني. ولكنه ركب رأسه وسلم قراره ثورة شعبية أطاحت بمرسي وأدخلت كل من شاركه الإجرام في حق الوطن والشعب إلي السجون.
مهما حاول أنصار المعزول ومن علي شاكلتهم من أدعياء الثورة وتجار الشعارات ومحترفي بزنس الاحتجاجات والمظاهرات سيخرج الشعب المصري إلي صناديق الاقتراع للتصويت علي مشروع الدستور وإقراره لاستكمال خارطة الطريق ووضع مصر علي الطريق الصحيح مع رئيس وطني يعشق تراب هذا الوطن ويضحي بكل شيء من أجله وحكومة صاحبة قرار ولا تتلقي توجيهات من جماعة إقصائية لها مصالح خاصة.
سنخرج جميعاً - إن شاء الله - إلي صناديق الاقتراع ولن ترهبنا فوضي الجماعة وشغب تجار الشعارات من الشباب الضائع الذي فقد هويته الوطنية وأفقد جميع المصريين الثقة به بعد ان كشف عن وجهه القبيح وأثبت للقاصي والداني أنه بلا وطنية ولا تهمة مصلحة هذا الوطن وكل ما يشغله أن تظل حالة الفوضي مستمرة لأنه وحده المستفيد منها.
سيخرج أبناء مصر الشرفاء إلي صناديق الاقتراع ليردوا أولا علي الفوضويين من أنصار مرسي ومن ركب الموجة معهم أو من يتكسب من الإخوان ليقولوا "نعم" لدستور مصر الحضاري لنبدأ مرحلة جديدة من العمل الوطني ونتخلص من هؤلاء الفوضويين الذين يحاولون العودة بنا إلي الوراء واستنزاف ما تبقي من خزينة الدولة لفرض حياة معيشية صعبة وكئيبة علي المصريين.
كل استطلاعات الرأي التي أجرتها وسائل الإعلام ومراكز البحوث المصرية تؤكد أن الغالبية العظمي من المصريين مع دستورهم الحضاري وضد فوضي الإخوان.
واضح أن جماعة الإخوان المسلمين تعيش في وهم كبير.. واضح أنهم لم يستوعبوا الدرس ويفيقوا بعد من الصدمة الكبري التي أصابتهم منذ ثورة 30 يونيه وعزل محمد مرسي شعبياً ورسمياً ومحاكمته بتهمة قتل المتظاهرين وخيانة الوطن.
ما حدث من إرهاب وعنف منظم وفوضوي من أنصار المعزول في كل محافظات مصر وخاصة الجامعات خلال الأيام الماضية لن يرهب المصريين ولن يمنعهم من الخروج للاستفتاء بنعم علي الدستور والرد عمليا علي شغب الجماعة ومؤامرات ومخططات تنظيمها الدولي.
لن يتراجع المصريون عن موقفهم الرافض للجماعة بعد أن انكشف حقيقتها ولن تعود مصر لحكم الإخوان مهما مارس أنصار المعزول من شغب وأنفقت الجماعة من مال علي بلطجية المظاهرات.
نعم تأكدنا أن الجماعة لديها قدرة علي ممارسة العنف وإثارة الشغب ونشر الفوضي.. لكن ليس لديها قدرة علي فرض إرادتها علي الشعب المصري بعد أن استوعب المصريون الدرس وتأكدوا أن مصر الوطن مع رئيس وطني وحكومة وطنية صاحبة قرار وفكر وخطط وبرامج عملية لتحقيق العدالة الاجتماعية.
لقد أظهرت نتائج الاستطلاع الأخيرة أن أكثر من 90% من المصريين يرفضون إعادة إندماج الإخوان في الحياة السياسية وهذه نتيجة طبيعية فقد شاهدنا منهم خلال الشهور الماضية كل ما يحرق الدم ويتلف الأعصاب ويدفع المصريين إلي لفظهم.
لقد فقدت الجماعة صوابها ووطنيتها وسلمت قرارها لأعداء مصر ومن الطبيعي أن يرفضها معظم المصريين.

_اخصائى طارق العرابى مجلس مدينة ميت سلسيل __________
ماتمنيت البكاء يوما ولكن هم الزمان ابكانى




....تمنيت ان اعيش كما تريد نفسى






ولكن عاشت نفسى كما يريد زمانى
avatar
طارق العرابى
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 1342
تاريخ التسجيل : 17/10/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eloraby.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

درس فى الوطنيه :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى